سياسة

تمكين الناخبين من التصويت ببطاقة التعريف غدا

أكد المفتش العام بوزارة الداخلية والجماعات المحلية، عبد الرحمان سيديني،  أن الإدارة ستلتزم الحياد وستكوم على نفس المسافة من الجميع، مؤكدا أن مهمتها ستقتصر على مرافقة العملية الانتخابية في كل مراحلها من الجانب اللوجستيكي والأمني مشيرا إلى أن الطاقم المؤطر للعملية الانتخابية عبر كل مراكز الاقتراع لا يخضع بأي صفة للإدارة.

وأوضح عبد الرحمان سيديني اليوم خلال استضافته في الإذاعة الثالثة أنه تم توفير كافة الشروط التي تضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة ومطابقة للمواصفات العالمية متوفرة لإنجاح العملية الانتخابية المقررة غدا الخميس، وقال: “إن مصالح الإدارة ستسهر على ضمان نزاهة الاستحقاقات بحضور لجان انتخابية يرأسها قضاة وممثلين عن الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات وممثلين لقوائم المترشحين على مستوى مراكز الاقتراع وستضع ضمانتها تحت تصرف شركائها السياسيين ومن ذلك تمكينهم من الحصول على نسخة من محضر الفرز”.

ومن جهة أخرى أكد سيديني أن المواطن الذي لا يحوز على بطاقة الناخب بإمكانه التقدم الى مكتب الاقتراع مرفوقا ببطاقة التعريف لممارسة واجبه الانتخابي شريطة أن يكون مسجلا في القائمة الانتخابية  وفي حال عدم العثور على اسمه سيتم توجيهه للمكتب المسجل فيه، كما وفرت البوابة الكترونية إمكانية الاطلاع مركز الاقتراع المخصص للناخبين.

وأكد ممثل وزارة الداخلية والجماعات المحلية تسخير أكثر من 12ألف مركز اقتراع و 55 ألف مكتب انتخاب وتجنيد حوالي  مليون و200ألف مؤطر أغلبهم يمتلكون مؤهلات علمية لاستقبال الناخبين بدءا من الساعة الثامنة صباحا، مشيرا أن الطاقم المؤطر للعملية الانتخابية استفاد من تكوين على المستوى المحلي، كما تم تزويده بدليل يتضمن معلومات حول تسيير العملية الانتخابية في كل مراحلها.

 

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق