سياسة

بن زعيم ينجو من مقصلة ولد عباس

علقت قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، أشغال لجنة الانضباط إلى أجل غير مسمى، بعد أقل من شهر من تنصيبها عرف إحالة 8 قياديين عليها وما رافقه من جدل على الصعيدين الحزبي والسياسي.

وأرجع بيان للأفلان عقب إجتماع المكتب السياسي للحزب أمس، تحوز “سبق برس” على نسخة تعليق أشغال لجنة الانضباط التي كان مقررا أن تنظر يوم 13 مارس في قضية السيناتور عبد الوهاب بن زعيم بدعوى تدهور الوضع الصحي لرئيسها. حيث جاء في البيان: “اعتبارا لغياب السيد رئيس لجنة الانضباط ( عمر الوزاني)، فقد تم تأجيل أشغال اللجنة إلى غاية عودة رئيسها من العلاج”.

وفي السياق أكد المكتب السياسي دعمه لعمل اللجنة، التي تقوم حسبه بعملها  “بكل سيادية وحرية بمناسبة الاستماع إلى أعضاء اللجنة المركزية الذين تمت إحالتهم عليها”.

وكان ولد عباس قد أحال ملفات 8 قياديين على اللجنة من بينهم النائب بهاء الدين طليبة بسبب مبادرة العهدة الخامسة،  والسيناتور عبد الوهاب بن زعيم بعد مطالبته بإقالة وزيرة التربية نورية بن غبريط، حيث استمعت اللجنة إلى سبعة قياديين سابقا، وكانت جلسة مثول بن زعيم مقررة يوم 6 مارس قبل أن تتأجل إلى 13 مارس لتعلق هذه المرة.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق