سياسة

تعديل حكومي مرتقب

يُرتقب أن يقدم الوزير الأول، نور الدين بدوي، استقالته لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح في الساعات القادمة، حسبما أفاد به مصدر مطلع لـ “سبق برس”.

وتأتي خطوة بدوي انسجاما مع التقرير الذي تسلمه رئيس الدولة من منسق هيئة الحوار والوساطة، كريم يونس، خلال استقباله رفقة أعضاء من الهيئة صباح اليوم بمقر رئاسة الجمهورية.

ويؤكد المصدر أن “التعديل قد يشمل بعض الحقائب الوزارية المحدودة منها استخلاف منصب وزيرة الثقافة مريم مرداسي التي قدمت استقالتها قبل أيام”.

ويكون الإجراء أيضا-يقول المصدر- في إطار التحضيرات التي باشرتها السلطة لتنظيم الإنتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة.

وتجدر الإشارة أن رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة كلف بدوي بتشكيل الحكومة يوم 11 مارس الفارط، وقد تم الإعلان عنها يوم 31 مارس يومان قبل إنهاء بوتفليقة لعهدته الرئاسية.

Alliance Assurances

متعلقات

تعليق واحد

  1. لو كانت الاستقالة في يدها لاستقالت الحكومة بعد تعيينها مباشرة؟!،لكن مهماز من لهم الحق الإلهي في الحل والربط هم من بيدهم الإبقاء أو الإقالة ؟!،المعني جمع رؤساء البلديات فقدًم لهم الكادر لأخذ صور نذكارية معه؟،

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: