سياسة

تحالف رئاسي رباعي من أجل العهدة الخامسة

خلص إجتماع قادة أحزاب جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي، الحركة الشعبية الجزائرية، وتجمع أمل الجزائر، في جمعهم اليوم بقصر الحكومة إلى اضفاء الطابع الرسمي للتكتل، حسب بيان توج وقعه المكلف بالإعلام في حزب جبهة التحرير الوطني، فؤاد سبوتة.

وأعلن كل من جمال ولد عباس، أحمد أويحيى، عمارة بن يونس، عمار غول، على ميلاد تحالف رئاسي يجمع الأحزاب الداعمة للرئيس بوتفليقة بعد استعراضهم للوضع السياسي في البلاد تحسبا للرئاسيات القادمة.

وتأتي الخطوة لتكون فضاء رسميا يجمع الأحزاب الكبرى الداعمة لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة في الإنتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها سنة 2019. حيث سبقها مبادرة للأفلان باستمرار الرئيس بوتفليقة في الحكم وهو ما دعمه فيه الأرندي وتاج والأمبيا في وقت لاحق.

وسبق لحزبي السلطة، الأفلان والأرندي أن شكلا سنة 2004 تحالفا مع حركة مجتمع السلم تحت تسمية “التحالف الرئاسي” قبل أن تعصف به رياح لاربيع العربي حين قررت حمس انهاء التحالف سنة 2012، والتوجه لمعارضة خيارات السلطة تدريجيا إلى غاية انخراطها في تحالف موازي ضم الأحزاب والشخصيات المعارضة سنة 2014.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق