سياسة

تجمع الأفلان يتسبب في إلغاء نشاط تضامني مع أطفال السرطان

أعلنت مديرية التربية لولاية بليدة إلغاء اليوم التضامني مع الأطفال المصابين الذي كان مبرمجا في القاعة البيضاوية بمركب محمد بوضياف يوم غد.

ويأتي التوضيح الذي صدر في الصفحة الرسمية للمديرية بعد انتشار نسخ من تصريح أبوي سلم لتلاميذ ثانوية ونوف إبراهيم بموزاية من أجل المشاركة في يوم تحسيسي تضامنا مع الأطفال المصابين بداء السرطان يوم 10 جانفي، وهو ما فتح باب التأويلات عن الوجهة الحقيقية للأطفال بسبب تزامن النشاط التضامني مع التجمع الجماهيري لحزب جبهة التحرير الوطني.

وكشف مصدر مطلع لـ”سبق برس” أن جمعية وطنية حجزت القاعة البيضاوية قبل أسابيع من أجل تنظيم يوم تحسيسي تضامنا مع أطفال السرطان، حيث نسقت مع ولاية البليدة لإنجاح الحدث من خلال مشاركة تلاميذ الثانويات والمتوسطات.

غير أن قرار جبهة التحرير الوطني بتنظيم التجمع الشعبي لمساندة رئيس الجمهورية في نفس التاريخ، أدى بإدارة مركب محمد بوضياف لإلغاء الحجز الأول ومنح أولية للأفلان لتنظيم تجمع جماهيري مساندة لترشح رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة للإنتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 18 أفريل القادم.

 

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق