سياسة

تبون: “ترشحت لإعادة الجزائر نحو السكة الأصلية”

أوضح المترشح للرئاسيات، عبد المجيد تبون، أن سبب إبعاده من منصبه كوزير أول سنة 2017 كان بسبب دعوته لفصل المال عن السياسة، مشيرا أن سبب ترشحه لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل هو إعادة الجزائر نحو السكة الصحيحة.

وقال تبون، في لقاء عبر القناة الإذاعية الأولى، اليوم: “طرحت مشكل خلط المال بالسياسة، أمام نواب الأمة ووعدت بفصلهما لأن المال أفسد السياسة، حتى تفاجأت بعزلي من منصبي كوزير أول”.

وتابع المتحدث: “المال أفسد الدولة وأجهزتها على كل المستويات بما في ذلك الانتخابات، البلاد كادت أن تباع، من غير المعقول أن خصا عاديا لا يملك أي شيئ في غضون 20 يصبح مليار ديرا”.

من جهة أخرى، تعهد عبد المجيد تبون، بالحرص على إعادة الكفاءات الوطنية في المهجر إلى الجزائر ومنحها فرصا ومناصب لائقة، وذلك حال فوزه بالرئاسة.

وأضاف المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل: “الولاء أخذنا للرذيلة، إذ وظف العديد من الأشخاص في مناصب لا يستحقونها بالوساطة.

وفي سياق متصل، نفى تبون مجددا ترشحه بطلب من السلطة، مشيرا أن أحد أهم أسباب إقدامه على ذلك هو الوضع الذي آلت إليه الجزئر وما سببته العصابة حسبه في نزيف مالي رهيب، قائلا في السياق: “رأيت الوضع المزري الذي آلت إليه البلاد، لقد قررت خوض غمار الرئاسيات لإرجاع الجزائر الى السكة الأصلية”.

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق