سياسة

بوشارب يتعهد بحماية الأفلان للنظام الجمهوري

أكد منسق قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، على أحقية الأفلان بفوزه في إنتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة.

وفي لقاء جمعه مع أعضاء مجلس الأمة الجدد بفندق الأوراسي صباح اليوم، قال بوشارب “إن حزب جبهة التحرير الوطني هو الضامن الحقيقي للتوجه الديمقراطي والمساند الأصيل والصريح من أجل استمرار تطبيق برنامج الرئيس بوتفليقة”.

وبعد أن بارك لهم فوزهم بمقاعد السينا، دعا بوشارب سيناتورات الأفلان الـ 32 للتحلي بأهداف وأخلاق الحزب، والتجند للمرحلة القادمة خلف القرارات التي سيتخذها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة.

وخاطب خليفة ولد عباس جهات لم يحددها بدقة، بأن حزبه ملتزم بمسايرة من يعمل في إطار النظام الجمهوري والدولة الديمقراطية، بالمقابل أكد الوقوف بالمرصاد في وجه من يريد بالجزائر أن تتخذ منحى آخر.

وهاجم بوشارب الذي بدا منتشيا بنصره من أسماهم “الناس الذين يتكلمون بما لا يعلمون ولا يعترفون بفضل الرجال” واصفا إياهم بـ”القلة”، ليخاطب الحاضرين إن الأمر يحتاج الى رجالا أشداء مدافعين عن التوجه الديمقراطي للدولة.

وتفادى منسق الحزب العتيد مرة أخرى الحديث عن دعم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، وتمسك بعبارة رددها ثلاثة مرات خلال خطابه بأن الأفلان ملتزم بالسير في الطريق الذي يتخذه رئيس الجمهورية.

وربط بوشارب حديثه دفاع حزبه عن النظام الجمهوري، بتذكيره في ختام كلمته بالظروف التي مرت بها الجزائر في سنوات سابقة وأدت إلى التقاتل والتناحر  وعشعش فيها الإرهاب.

وفي السياق نفسه، رفع المتحدث تحية إكبار وإجلال لأبناء الجيش الوطني الشعبي الذين بفضلهم وبفضل الأسلاك الأمنية استطاعوا أن يحموا الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق