سياسة

بوحجة: لن أستقيل والعريضة تتضمن توقيعات مزورة

قال النائب عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، لخضر بن خلاف، إن رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، باق في منصبه ولن يستقيل وهو يملك كافة الضمانات.
وكشف بن خلاف في لقاء مع سبق برس أنه  اجتمع مع رئيس المجلس، السعيد بوحجة، رفقة النائب سامية خمرى المنضوية تحت نفس الحزب وقد أوضح بوحجة لهما  أن ما يحدث داخل المجلس زوبعة في فنجان و ستعود الأمور إلى مجراها الطبيعي خلال ساعات.
وأكد رئيس المجلس أن المجموعات النيابية رفضت أن تقدم له العريضة الإسمية للنواب الذين يريدون سحب الثقة منه من أجل تقديمها إلى المجلس الدستوري لتأكد من صحتها، ما يغذي شكوكه بتزوير إمضاءات معظم النواب من قبل رؤساء مجموعات برلمانية للضغط عليه ودفعه لترك منصبه.
وطالب  البرلماني بن خلاف بتدخل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لإنهاء المهزلة الحاصلة بالمجلس خاصة بعد تهديد ولد عباس بشل عمله وتعطيله.
كما اعتبر بن خلاف أن الاتهامات التي وجهة لرئيس المجلس الشعبي الوطني باطلة وعارية عن الصحة خاصة ما تعلق بالتوظيف داخل الهيئة التشريعية مؤكدا أنه وظف ثلاث موظفين فقط.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق