سياسة

بن قرينة يقدم 3 مقترحات لهيئة الحوار والوساطة

قدم رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، 3 مقترحات للجنة الحوار والوساطة للخروج من أزمة الإنسداد السياسي، داعيا إياها إلى الاستجابة لتطلعات الشعب الجزائري ولمطالب الحراك الواقعية والموضوعية، التي لا تؤدي لأي نوع من أنواع الفراغ السياسي للدولة أو تخرق السيادة الوطنية.

وقال بن قرينة، عقب لقائه بمنسق لجنة الحوار والوساطة، كريم يونس، اليوم: “هناك 3 ملفات أساسية قدمتها الحركة لهيئة الوساطة والحوار، يتمثل الملف الأول في الرؤية السياسية، أما الثاني فيتعلق بمقترحات تخص تعديل القانون العضوي للانتخابات وذلك باقتراح تعديل 41 مادة منه، أما الملف الثالث وكمشروع قانون كامل متكامل للسلطة الانتخابية الوطنية اقترحنا أن يتشكل من 72 مادة، منها 41 تعديل على القانون الانتخابات العضوي، مع إضافة 31 مادة جديدة اقترحتها حركة البناء الوطني”.

وأضاف في ذات الصدد: “من أهم المقترحات السياسية التي طرحتها الوثيقة الأولى المتعلقة بالرؤية السياسية، لقد أجبنا على سؤال يتعلق بأهمية الحوار باعتباره السبيل الوحيد للوصول إلى نقاط الاتفاق بين الجزائريين، حيثت نتطلع منه إلى إنشاء سلطة وطنية مستقلة تشرف على مختلف مراحل العلمية الانتخابية، إضافة إلى تعديل القانون العضوي بما يضمن الاشراف التام للسلطة الوطنية عل كل العملية الانتخابية ويحقق شرط النزاهة، تغيير الحكومة الحالية وعزل كل طالب الحراك الشعبي برحيله”. مشددا على ضرورة إبعاد كل من تورط في الفساد من ولاة ورؤساء البلديات والدوائر.

 

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق