سياسة

بن قرينة يفتح النار على الإبراهيمي

فتح رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، النار على  الطالب الإبراهيمي، دون تسميته، متسائلا عن أي حراك يشيد به وهو  الذي لم يطالب إطلاقا بفترة انتقالية منذ جمعة 22 فيفري.

وعلق بن قرينة، على بيان رشيد بن يلس وعلي يحيى عبد النور والإبراهيمي الصادر اليوم، عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك قائلا: “الرجل يعطي صك على بياض للطهر ل 37 سنة من الحكم و يعتقد الفساد فقط في 20 سنة الاخيرة و هذا اجحاف و مجانبة للحقيقة”.

وأضاف المتحدث ” يشيد بالحراك و لا ادري أين وجد في الحراك من يطالب بمرحلة انتقالية؟”، متابعا “يقول على الجيش أن يحاور ممثلي الحراك مع الاحزاب المساندة للحراك و غيرهما ، هل يتكرم و يعطينا من هم ممثلي الملايين من الحراكيين في كل بلديات الوطن و كيف نستخرجهم ؟”.

وذهب رئيس حركة البناء إلى أبعد من ذلك لما أكد بأن الإبراهيمي دون تسميته مازال “مرتهنا بعلاقاته الماضية في الأسماء فليس لديه اَي انفتاح على غيرهم و كأن الجزائر عقيم و لم تلد غيرهم !”.

وأكد بن قرينة بأن وجوده – أي الابراهيمي- يطمئن تيار سياسي معين و نخبة محددة”، متابعا “لكن اذا افترضنا وجوده فإنه لا يصلح الا ضمن فريق مخضرم و متنوع”.

Alliance Assurances

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. هذا البنقريني قرين ابليس؟!،تلقى إيعازا لوضع عصا في عجلة الإقتراح قبل جفاف حبره؟!،فلم هذا الإستعجال لولا الإيعاز؟!،البن قريني عليه أوًلا أن يقنعنا لما انشق عن حمس مؤسسا التغيير ثم انشق عن التغيير مؤسسا البناء للهدم؟!،هذا البن قريني لم ينطق ببنت شفة وهو يرى القوم يسارعون لعبادة الكادر وذبح القرابين ليتقربوا له زلفى؟!ـبل وأوشك أن يدخل في مسار الخامسة بترشحه لولا الحراك الذي أفسد له شرف تأرنبه مع الكادر ورضاه بأن يفوز عليه الكادر؟!،يتكلًم عائدا إلى ما قبل 1999وقد نسي هذا البن قريني أن المفاسد التي حدثت في العشرين سنة الأخيرة لم تحدث قط في الفترة التي يريد ان يذكرنا بها؟!،هل كان لبن بلة أو بومدين أو الشاذلي أو بوضياف أو زروال شقيقا يأمر فيطاع ؟!،يقود فينقادون ؟!،يعيًن ويقيل؟!،يمنع ويعطي؟!،يسأل ولا يسأل؟!،يحكم باسم الأصم والأبكم بل ويتأهب ليفرض علينا رئيسا وكبيرا للمستشارين الأمنيين؟!،ماالذي أرعب بن قرينة ليسارع إلى هذه الشحناء؟!،لم يرعبه شيء اللهم إلا توجسه خيفة من ان يجد نفسه وقد تحصل على صوته فقط دون زوجته وعائلته لو ترشح لانتخابات يتقاطر إليها الحراكيون؟!،ولذلك أوجس خيفة البن قريني؟!،أكبر جرم قام به بن قرينة هو انقلابه على حزبه الأوًل وهو الذي لم يستوزر إلا من خلال ظهره ؟!،ركب ظهره ولما اشتد عوده سوًط الظهر الذي امتطاه للإستوزار فياله من جزاء سنمار على النمط البن قريني؟!،أشك أنه باستطاعته جمع التوقيعات الكفيلة بتأرنبه بل وتساورني شكوكا ملحة بأن القوى غير الدستورية هي من دفعته للترشح للإنتخابات الملغاة وجمعت له مايطلبه الدستوريون للتأرنب مع الكادر مع التسليم المسبق بالإعتراف بالهزيمة من الكادر المغوار؟!،هذا المنسل من الحركة الإسلامية لم ينطق ببنت شفة وهو يرى الكادر صنما يعبد ويتسابق للمسه كحجر أسود جديد طلبا لرجوع لامسه كيوم ولدته أمه مغفور الذنوب ومشكور السعي؟!،بل وسكت ولم يعقب لما رأى الباء المنبوذ يصف الكادر بالرسول؟!،فهل وصف أي من الرؤساء السابقين في تاريخ الجزائر بالرسول؟!،لستم إلا بمثابة المتساقطين على حواشي العروش تلبية لنداء الكروش فانتهوا قبل أن تنهوا؟!،بعثكم أنتم وغولكم نحناح من حمس كوزراء تسبًحون بالله وتذكرونه كثيرا فانقلبتم وعدتم تسبًحون بفخامة الكادر كثيرا ولا تذكرون الله إلا قليلا؟!،فماجزاء من انشق إلا أن ينشق عليه؟!،وماجزاء من ارتد إلا أن يرتد عليه؟!،لسنا بالخب وما الخب يخدعنا؟!.

  2. و علاش يسموه بيان الإبراهيمي و هم ثلاثة من الناس لي وقوع عليه. 😉

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: