سياسة

بن قرينة يتوقع مشاركة 11 مليون ناخب في الاستفتاء

قال رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة إنه يتوقع مشاركة 11 مليون جزائري في استفتاء الفاتح نوفمبر، مجددا التزامه بالاستقالة من رئاسة الحزب في حالة تصويت الشعب بـ”لا” على تعديل الدستور.

وأوضح بن قرينة خلال حلوله ضيفا على منتدى الإذاعة اليوم، أن مشروع تعديل الدستور يتضمن تغييرات كبيرة مقارنة بدستور 2016، وهو ما دفع بحركة البناء للمرافعة من أجل تزكيته، مضيفا “لا مجال للمقارنة  بين دستور 2016 ودستور 2020 الذي يدافع عن المبادئ العامة للمجتمع الجزائري ويثمن هوية الوطن”.

من جهة ثانية دعا بن قرينة لحذف مصطلحي المعارضة والموالاة وتعوضيهما بمصطلحي الشراكة والإشراك.

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. كذب المنجمون ولو صدقوا،وهل هناك سابقة تاريخية في الجزائر كانت النتيجة لا في كل الاستفتاءات التي تمت بعد الاستقلال سواء الدستورية أو الرئاسية في طبعتها الأحادية الموسومة بنعم لا؟.

    1. الا الانتخابات البرلمانية و البلادية التي انتصارات فيه الفيس FIS و التي ألغيت من الموسسة العسكرية و الاخوان المسلمين

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: