سياسة

بن فليس يثني على بيان الشخصيات الثلاثة

اعتبر رئيس حزب طلائع الحرايت، علي بن فليس، أن النداء الذي وجهه أحمد طالب الإبراهيمي، علي يحيى عبد النور ورشيد بن يلس، من أجل حل توافقي للأزمة يستحق الإصغاء له بكل عناية وتمعن.

وقال بن فليس في بيان له اليوم، “إن هذه الشخصيات الوطنية تعد من أبرز القامات المعنوية التي يحضى بها بلدنا، و ماضيها أول و أحسن شاهد على صدقها و مصداقيتها و تفانيها؛ كما يزخر ماضيها بالخدمات الجليلة المقدمة للأمة؛ و مشوارها حافل بالواجبات التي قبلت بتحملها و بالتضحيات التي لم تتردد في تقديمها في أوقات الصعاب و الضائقات”.

ويرى بن فليس أن النداء الموجه من طرفهم يندرج الاتجاه كما يندرج في إطار إسهام كل القوى الوطنية الحريصة على تجنيب الدولة الوطنية المزيد من الإضعاف و التصدع و على وضع البلد في مأمن من تفاقم مخاطر زعزعة استقراره و استنزاف قدراته الواجب تعبئتها

وأكد رئيس طلائع الحريات أن النداء يضع الإطار للحل الذي لا يزال بمقدورنا و في متناولنا، و يدلنا بكل حكمة و تعقل على الطريق الواجب انتهاجه بغية الوصول إلى تسوية سريعة و نهائية للأزمة الراهنة، و هذا الطريق هو الأسلم و الأقل تكلفة بالنسبة للبلد.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق