سياسة

بن خلاف: الأغلبية العددية مررت القوانين ورفضت التعديلات التي اقترحتها

أكد النائب عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، لخضر بن خلاف، بأن تمرير مشروعي القانون العضوي المتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات والقانون العضوي الذي يعدل ويتمم القانون العضوي رقم 10-16 المؤرخ في 25 أوت 2016 المتعلق بنظام الإنتخابات “إرادة من الأغلبية العددية الموجودة في المجلس الشعبي الوطني التي رفضت إقتراح تعديلات أو مناقشة التعديلات التي قدمها”.

وقال بن خلاف في تصريح لـ”سبق برس” إنه قدم  خمسة تعديلات على المشروعين بإعتبارهما يتعلقان بالعمليات الإنتخابية التي دأبت السلطة على تزويرها، غير أن عدم إستجابة النواب والتجاوزات التي مست النظام الداخلي للغرفة التشريعية في تمرير القانونين دفعت نواب حزبه للإمتناع عن التصويت، ليتم التصويت مساء اليوم من قبل نواب أحزاب الموالاة لصالح المشروعين المقترحين من قبل الحكومة.

ويرى القيادي في جبهة العدالة والتنمية أن المشروعان اللذان تم إعدادهما من قبل لجنة الحوار والوساطة يتضمنان نقائص تم الإشارة لهما في التفصيل من خلال تعديلاته المقترحة، داعيا إلى ضرورة تداركها في المستقبل لتفادي سيناريو التزوير وسرقة أصوات الشعب.

بالمقابل، شدد المتحدث عن فصل موقف حزبه من الإنتخابات الرئاسية الذي يعود لأعضاء مجلس الشورى ومشاركة نواب الحزب في الجلسة وقال في هذا السياق: ” لقد شاركنا في الجلسة بإعتبار القانويين يتعلقانبالعملية الإنتخابية عموما مهما كان موقفنا من الرئاسيات الذي لم يتحدد بعد، وقد قدمنا مقترحات التعديلات لوحدنا في ظل سكوت الآخرين، أما موقفنا من الرئاسيات ستفصل فيه مؤسسات الحزب المخولة”.

 

 

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق