سياسة

بلعيد يسحب استمارات الترشح لرئاسيات 04 جويلية

كشف رؤوف معمري المكلف بالإعلام في حزب جبهة المستقبل، عن سحب رئيس الحزب عبد العزيز بلعيد، لاستمارات ترشحه لرئاسيات 04 جويلية.

وأكد معمري في اتصال مع “سبق برس”، بأن سحب استمارات الترشح جاء عن قناعة تامة لمناضلي وقيادات الحزب، موضحا في هذا السياق ” الخروج من الأزمة يتطلب إجراء الرئاسيات في وقتها المحدد، لأن اي تأجيل قد يجر البلد نحو مستقبل مجهول”.

وفيما يخص جمع التوقيعات، أكد القيادي البارز في جبهة المستقبل بأنها مضمونة، مؤكدا في هذا السياق ” نملك 2000 منتخبا والقانون يشترط 600، لهذا لا يوجد للحزب أي مشكل والأمور ستسير على مايرام”.

وفتح المتحدث النار على الداعين للولوج في فترة انتقالية، مؤكدا بأن تفكيرهم في المناصب والمصالح الشخصية جعلهم لا يثقون في الانتخابات التي ستُجرى في ظروف غير الظروف التي كانت عليها من قبل”.

واعتبر معمري الفترة الانتقالية التي تدعو لها بعض الأحزاب السياسية بابا رئيسيا للتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر، موضحا في هذا السياق ” لماذا يخافون من الانتخابات لكي يبغون الولوج في فترة انتقالية، ألم يقولوا بأن الشعب معهم، إذا فنترك الصناديق هي من تفصل بين البرامج”.

وشدد المكلف بالإعلام في حزب جبهة المستقبل، بأن الازمة لن تُحل برحيل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح أو الوزير الاول نور الدين بدوي، مضيفا ” المشكل ليس فيهم لأنهم راحلون لا محالة”.

وأكد المتحدث بأنه يجب أن نثق في نتائج الصندوق، لأن الظروف تغيرت جدا ولم تعد مثلما كانت عليه في السابق، في ظل الضغط الشعبي المستمر منذ 22 فيفري.

وأعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية قبل ثلاث أيام بأن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح للانتخاب لرئاسة الجمهورية، والموقوفة إلى غاية يوم الأحد 13 ماي 2019، تتمثل في إيداع 70 رسالة نية ترشح.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق