سياسة

بعد رفض بوحيرد المشاركة في لجنة الحوار: المنتدى المدني للتغيير يرد

أكد المنتدى المدني للتغيير، بأنه لم يتصل إطلاقا بالمجاهدة جميلة بوحيرد، ورئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش، مع وزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي، فيما يخص إقتراحهم كقياديين في الحوار الوطني الذي دعا إليه عبد القادر بن صالح.

وأوضح المنتدى في بيان له اليوم، بأنه تم إقتراح أسماء كالمجاهدة جميلة بوحيرد، مولود حمروش وطالب الإبراهيمي، لرمزيتهم ومكانتهم وسط المجتمع الجزائري، بالمقابل شدد بأنه تم الاتصال ببعض الشخصيات التي وافقت على المقترح.

ودافع المنتدى عن 13 الشخصية المقترحة لقيادة الحوار الوطني، مؤكدا بأنها شخصيات لها “رصيد وقبول شعبي ووزن سياسي”.

وأفاد البيان الذي تحوز “سبق برس” نسخة منه بأنه يحترم قرارات هذه الشخصيات سواء وافقت أو رفضت المقترح.

ويذكر أن الحقوقي مصطفى بوشاشي قد وافق على مقترح مشاركته كقيادي في الحوار الوطني بشروط، في حين نفت المجاهدة جميلة بوحيرد تلقيها أي اتصال، مؤكدة بأنها لن تشارك في حوار مع جهة تخونها. في حين وافق كريم يونس رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، على المقترح، وكذلك فعلت الحقوقية فتيحة بن عبو.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق