سياسة

بعجي: سيكون في الأفلان المناضلون النزهاء فقط

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، اليوم السبت، أنه لن يكون في الحزب مستقبلا إلا المناضلين النزهاء وأصحاب السمعة الطيبة.

وقال أبو الفضل بعجي، خلال التجمع الشعبي بولاية سطيف، إنه قيادة الافلان تتعامل بهدوء وبمرحلية للحفاظ على استقرار الحزب، داعيا المناضلين للعمل جماعيا لابقاء الأفلان القوة الأولى في البلاد.

وبخصوص مشروع تعديل الدستور، قال الأمين العام للأفلان إن الشعب لم يستفتى حول الوثيقة منذ 24سنة ما يجعل الاستفتاء القاد “احتراما للإرادة والسيادة الشعبية وسبب لدعوة الأفلان للتصويت بنعم على مشروع تعديل الدستور”.

وأضاف المتحدث: “مشروع تعديل الدستور يكرس دولة المؤسسات بالمقارنة مع الدساتير السابقة، لقد رأينا سابقا طغيانا للحكم الفردي والسلطوي، واليوم نرى تشارك رئيس الجمهورية للكثير من صلاحياته لصالح رئيس الحكومة”.

وتابع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني : “هناك توازن للسلطات، وستكون لكل سلطة ضمان لممارسة عملها ومراقبة السلطة الأخرى. الآن المحكمة الدستورية تستطيع أن تراقب عمل المؤسسات السيادية كلها، ولأول مرة البرلمان لديه ضمانات لمراقبة العمل الحكومي، ولأول مرة سوف يكون من حق النواب تشكيل لجان إعلامية في القطاعات المعينة لطرح مشاكلهم وممارسة سلطتهم فيها”.

وأثنى المتحدث على فقرة في مشروع تعديل الدستور تخص الحبس المؤقت، حيث سيتم من خلالها تعويض من دخل للسجن وثبتت براءته من بعد من طرف الخزينة العمومية، معتبرا إياها ضمانة للحريات ومشابهة للدساتير العالمية.

وفي الختام قال الرجل الأول في الحزب العتيد، “إلى من كان يتمنى انتهاء حزب جبهة التحرير الوطني، نقول له بأننا نتعثر ولا نسقط والجبهة تمرض ولا تموت، وهي باقية وسيظل فيها هؤلاء الرجال المحافظين على عهد الشهداء وعلى المشروع الوطني”.

متعلقات

‫2 تعليقات

  1. فاقد الشيء لا يعطيه. أنت لست نزيها حتى يكون المناضلون نزهاء. فلو كنت نزيها لما سرت في نفس سلوك من سبقوك في من غير النزهاء. فعندما تتوقفون عن التطبيل للواقف فعندئذ فقط نصدقكم

  2. أقسم بالله العلي العظيم أنك لاتستحي وكأن على وجهك قطعة قسدير والله لوكانت فيك ذرة من الحياء ما ترأست هذا الحزب حزب التخريب والتجهيل والتغريب حاشا لله أن تكن أنت من جبهة التحرير لان حزب التحرير أنتهى من الحياة السياسية يوم انتهى المرحوم هواري بومين رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه وبعده استغل الحزب وصارفي . يد غير آمنة وخائنة للامانة وخائنة لمبادئ الدولة الجزائرية وبدأ التعفن ورائحة الخيانةتشم وانتم ياماتسمون بحزب التخريب والتدمير أنتم من باركتم ترشح الرئيس الخائن العميل لفر نسا بوتفليقة وانا يحلو لي ان أسميه بوبرويطة الذي انتقم منه رب السماوات والارض على فساده ولازال يدفع الثمن الكبير في الدنيا قبل الاخرة وكنتم أول حزب يبارك ترشيحات العهدات الاربعة وكنتم اول من يهنئنه وكنتم اول من يصادق على دساتره الظالمة الا لعنة الله عليكم اجمعين وعلى من مشى في طريقكم والله لو تأتي وأانت بيدك ورقة من الجنة ما صدقوك ايها الكذاب صفة مبالغة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: