سياسة

بعجي: تزكية مشروع الدستور ترجمة للاستقرار السياسي

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، اليوم الخميس، أن مشروع تعديل الدستور تضمن أحكاما واضحة تعطي ضمانات لممارسة الشعب للسيادة عن طريق المؤسسات التشريعية.

وقال بعجي في كلمة له خلال التجمع الشعبي بولاية البويرة، إن مشروع الدستور يؤكد أن الإسلام دين الدولة ونصت المادة 11 على “امتناع كل مؤسسات الدولة على كل أسلوب مخالف للأخلاق الإسلامية وقيم أول نوفمبر”، وأثنى على تأسيس بيان أول نوفمبر كمرجعية لا يمكن مخالفتها في مشروع الدستور.

وشدد الأمين العام للأفلان أن الدستور هو بوابة الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والإستقرار السياسي، ولا يمكن إحداث تنمية وتقدم اقتصادي بدون هذه الأخيرة.

وأضاف: “هذا المشروع هو أول امتحان لبرنامج رئيس الجمهورية بعد تعهده في الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن المصادقة عليه  يترجم استقرارا سياسيا في البلاد وتنمية وتقدما.

وأكد الرجل الأول في الحزب العتيد بأن مشروع  الدستور أعطى صلاحيات وضمانات لكل السلطات التشريعية و التنفيذية والقضائية، عكس ما كان سابقا أين طغت السلطة التنفيذية على بقية السلطات -حسبه- .

متعلقات

تعليق واحد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: