سياسة

برلماني يسائل حجار بسبب مقتل الطالب أصيل

وجه رئيس المجموعة البرلمانية لحركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي الوطني، أحمد صادوق، سؤالا كتابيا لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، يدعوه لتفسير أسباب غياب الأمن في الجامعات الجزائرية، بعد حادثة مقتل الطالب، أصيل بلالطة، ذبحا، داخل غرفته بإقامة “طالب عبد الرحمان”.

وطالب صادوق، الوزير حجار، بتقديم تفسيرات حول “أسباب إنتشار ظاهرة العنف داخل الحرم الجامعي، وغياب دور الأمن الداخلي بالإقامات، خاصة المتعلق بالوقاية من جرائم القتل وانتشار الآفات الإجتماعية”.

كما تساءل رئيس المجموعة البرلمانية بالبرلمان لحركة حمس، عن “أسباب عدم تطهير الإقامات من الدخلاء، وعدم غلق تلك التي لا تتمتع بمعايير الحماية والوقاية”.

واستعرض، أحمد صادوق، عديدا من الأحداث المأساوية التي شهدتها الساحة الجامعية مؤخرا، كحادثة “سقوط طالبة من نافذتها بإقامة دالي ابراهيم ما تسبب في موتها، ووفاة طالب آخر إثر صعقة كهربائية”، وهي الأحداث التي جعلته يجر وزير التعليم العالي والبحث العلمي للمساءلة أمام البرلمان.

 

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق