سياسة

بدوي يتهرب من الإجابة عن أسئلة الصحفيين

أعاب الكثير من الصحفيين الحاضرين في الندوة الصحفية التي نشطها الوزير الأول الجديد نور الدين بدوي، تهرب الأخير من الإجابة عن الأسئلة التي طرحت عليه.

وتعمد بدوي  الذي جلس على منصة قصر المؤتمرات رفقة نائبه رمطان لعمامرة، تكرار نفس العبارات وتجنب الرد المباشر على الأسئلة وهو ما دفع أحد الصحفيين الحاضرين لسؤاله عن الهدف من خرجته الأولى، ما دام لا يجيب عن الأسئلة بصفة مباشرة.

ومن أبرز الأسئلة التي تفادى بدوي الإجابة عنها، شرعية القرارات التي إتخذها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتأجيله للإنتخابات الرئاسية، وكذلك العبارة الواردة في رسالة التأجيل التي قال فيها إنه لم يكن ينوي الترشح لعهدة خامسة.

وفي نفس السياق، لم يرد الوزير الأول الجديد على سؤال آخر يتعلق بحرمان مؤسسات إعلامية من الإشهار بسبب تغطيتها للحراك، واكتفى بتأكيد مشاركة الصحفيين في الندوة الوطنية التي أعلن رئيس الجمهورية تنظيمها خلال السنة الجارية.

ولم يبد منشط الندوة الصحفية، على مدار أكثر من ساعة موقفه من دعوات الإحتجاج التي أطلقها ناشطون في شبكة التواصل الإجتماعي غدا الجمعة رفضا للقرارات التي جاءت بها السلطة، وحرص على التأكيد على إستجابة رئيس الجمهورية لمطالب الحراك الشعبي.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق