سياسة

النهضة تدعو لمقاطعة السلع الفرنسية

دعت حركة النهضة الجزائريين لمقاطعة البضائع والسلع الفرنسية ومراجعة استعمال لغة فولتير، في ظل الحملة الأخيرة التي تشنها على الإسلام وطريقة تعاطي السلطات الفرنسية مع الاعتداء الذي تعرضت له المواطنتان الجزائريتان بفرنسا.

واستنكرت حركة النهضة، في بيان لها اليوم، تحوز “سبق برس” على نسخة منه، تأخر السلطات الفرنسية في إصدار أي بيان أو إشارة للحادث، وهو ما خلّف غضبا واستهجانا عامين من  طرف الجاليات المسلمة وحتى الرأي العام ومنظمات حقوق الإنسان، داعية لتطبيق القوانين التي تجرم إثارة الكراهية والتمييز العنصري بالمساواة.

واستذكرت النهضة كلمة وزير الخارجية الفنلندي الذي قال “لم أعد أفهم أي شيء، عندما نسخر من السود نسمي ذلك عنصرية وعندما نسخر من اليهود نسمي ذلك معاداة السامية وعندما نسخر من النساء نسمي ذلك تحيزا جنسيا وعندما نسخر من المسلمين نسمي ذلك حرية تعبير “.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق