أخبار هامةسياسة

المكتب السياسي للأفلان ينهي الجدل حول شرعية ولد عباس

شددت قيادة جبهة التحرير الوطني على أن تولي جمال ولد عباس الأمانة العامة كان عبر إنتخابه بالأغلبية في دورة اللجنة المركزية، في حين طالبت نواب الحزب بالمصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2017.

وهنىء المكتب السياسي للأفلان في بيان له أعقب اجتماعه عشية اليوم، الأمين العام جمال ولد عباس على انتخابه أمينا عاما للحزب، ونوه بالمقابل بجهود الأمين العام السابق عمار سعداني على الخدمات الكبيرة التي قدمها للحزب خلال توليه الأمانة العامة.

ويبدو أن قيادة الأفلان حرصت على إنهاء الجدل الدائر حول شرعية انتقال الأمانة العامة لجمال ولد عباس باقتراح من سعداني في دورة 22 أكتوبر  الماضي، إذ حيا البيان أعضاء اللجنة المركزية على وعيهم العالي والتزامهم الحزبي من خلال وحدة الصف الذي أظهروه خلال عملية انتخاب الأمين العام للحزب بالأغلبية.

ودعت قيادة الأفلان كتلتي الحزب في البرلمان المصادقة على مشروع قانون المالية خدمة للتوازنات الكبرى للميزانية. وجددت قيادة الأفلان مغازلة خصوم سعداني بتثمين نداء ولد عباس الموجه إلى كافة المناضلات والمناضلين من أجل لم الشمل وتوحيد الصفوف لمواجهة كل التحديات.

متعلقات

إغلاق