سياسة

المجلس الشعبي الوطني يصرف 45 مليار سنتيم لمكافحة كورونا

قرر مكتب المجلس الشعبي الوطني، اليوم الأربعاء، صرف مبلغ 45 مليار سنتيم في الحساب المفتوح لدى الخزينة العمومية كوفيد 19، مشيرا إلى أن المبلغ هو رصيد متبقي من ميزانية المجلس.

جاء ذلك خلال اجتماع لمكتب المجلس برئاسة سليمان شنين، الذي تناول قضايا تهم عمل الغرفة السفلى للبرلمان في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا.

وحسب بيان للمجلس الشعبي الوطني، فقد ثمن المكتب “المساهمات المالية التي تطوع بها نواب وإطارات المجلس في إطار الحملة الوطنية التضامنية لمواجهة تفشي وباء كورونا، داعيا إلى تعزيز مثل هذه المبادرات في مختلف المؤسسات والهيئات والأشخاص.

كما دعا إلى أهمية إشراك المنتخبين في عمليات التحسيس والتضامن على المستوى المحلي في الهياكل المقترحة لتسيير الازمة الصحية، مجددا في الوقت نفسه دعوة المواطنين إلى أهمية الالتزام ببيوتهم كإجراء علاجي وليس وقائي فقط والتعامل بإيجابية مع الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة، كما يدعو إلى استمرار أشكال التضامن الوطني.

وعبر مكتب المجلس الشعبي الوطني عن استعداده لتحمل المسؤولية الكاملة في وظيفتي التشريع والرقابة في هذه الظروف الصعبة.

هذا وترحم أعضاء المكتب على روح النائب زغيمي طيب عبد القادر الذي وافته المنية اليوم ويدعو الله تعالى أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يتغمد جميع موتانا الذين ذهبوا ضحية فيروس كورونا ويسكنهم فسيح جناته.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق