سياسة

العدالة والتنمية تدين قمع المحتجين بتينركوك

أدانت جبهة العدالة والتنمية، قمع المحتجين في مدينة تينركوك بولاية أدرار، خلال المظاهرات التي شهدتها المنطقة أمس للمطالبة برحيل الوالي وحاشيته لاتهامهم بسوء التسيير.

وجاء في بيان المكتب التنفيذ الوطني للجبهة، تحوز “سبق برس” نسخة منه، اليوم: “إننا في جبهة العدالة والتنمية ومن خلال معياشاتنا ليوميات الهبة الشعبية السلمية وخاصة الأحداث التي حدثت بدائرة تينركوك بولاية أدرار يتأكد أن التعنت في مواجهة المطالب المشروعة للشعب و استفزازهم يؤدي لما لا يحمد عقباه، وبهذه المناسبة نؤكد إننا نتأسف للأحداث الأخيرة المؤسفة التي أدت إلى حرق مقر الدائرة وكل ما فيها، ونذكر أن جنوح قوات الأمن لاستفزاز المواطنين والمضربين في يوم صوم تحت الحر واستعمال العنف عن ورمي القنابل المسيلة للدموع هو الدافع الأساسي لكل هذه الأحداث”.

وأضاف نفس المصدر: “نرفض المساس بكرامة والحقوق المشروعة لمواطني هذه المناطق في العمل والثروة خاصة وهم يعيشون في منطقة من أغنى مناطق الوطن، ونندد بسياسة صم الآذان المعتمدة من قبل السلطات المحلية والوطنية وعدم فتح قنوات التواصل مع المواطنين والاستماع إلى مطالبهم المشروعة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق