أخبار هامةسياسة

الإبراهيمي، بن يلس، علي يحيى عبد النور وبن محمد يقودون مبادرة سياسية جديدة

تشتغل عدة شخصيات وطنية معروفة على مبادرة سياسية سيتم طرحها في شكل نداء يوجه للشعب والسلطة يتضمن تحذيرات من خطورة الوضع السياسي والدعوة إلى حوار وطني لإنقاذ البلد حسب ما يسوقه أصحاب المبادرة.

وعلمت سبق برس من مصدر مطلع أن إجتماعا انعقد في الأيام القليلة الماضية حضره وزير الخارجية السابق أحمد طالب الإبراهيمي والجنرال المتقاعد رشيد بن يلس والحقوقي علي يحيى عبد النور والناشط السياسي الإسلامي أحمد بن محمد تناقش فيه الحاضرون صياغة مبادرة سياسية توجه للسلطة والشعب في الأيام القليلة القادمة.

ويؤكد المصدر أن تناغما كبيرا بين أصجاب المبادرة حول عدة نقاط  أهمها تحميل السلطة مسؤولية المخاطر التي قالوا إنها تواجه البلاد على رأسها المشاكل الإقتصادية، والدعوة لحوار وطني بين كل الفرقاء السياسيين دون اقصاء مع إلغاء الأجندة السياسية المبرمجة على رأسها الإنتخابات التشريعية وتشكيل حكومة توافقية، غير أن اختلافا حول توجيه نداء للشعب لدعوته لإبداء رأيه والإنتصار للمبادرة الجديدة بقي محل جدل بفعل تحفظ الإبراهيمي على هذه النقطة.

وسبق لبن يلس وعلي يحيى عبد النور والإبراهيمي أن وجهوا رسالة في فيفري 2014 إعتبروا فيها أن ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة هو “إلغاء للجمهورية ولمبدأ التداول على السلطة، واعتداء على ذاكرة أولئك الذين ضحوا بحياتهم من أجل الاستقلال، واحتقارا للمواطنين.”

 

متعلقات

إغلاق