سياسة

الإبراهيمي، بدوي ولعمامرة يلتقون في الإقامة الرئاسية بزرالدة

التقى أمس، الوزير الأول، نور الدين بدوي، ونائبه  وزير الخارجية رمطان لعمامرة، والديبلوماسي الأخضر الإبراهيمي، في الإقامة الرئاسية بزرالدة غرب العاصمة.

وأفاد مصدر عليم لـ”سبق برس”، أن الإجتماع حضره مسؤولون بارزون في الدولة، وأعضاء في الحكومة ومستشارون في رئاسة الجمهورية، وتم مناقشة تشكيلة الحكومة، والتركيز على رفض عدة شخصيات الدخول في الحكومة، وهو ما يقف عقبة أمام تشكيلها.

ويضيف المصدر أن المجتمعين تناقشوا فرضية عجز الوزير الأول، نور الدين بدوي، على تشكيل الحكومة وإمكانية استبداله في وقت لاحق بشخصية أخرى.

من جهته، وضع الإبراهيمي على طاولة المجتمعين تصوراته بخصوص الندوة الوطنية، وأعطى انطباعات سلبية تخص مواقف الشخصيات السياسية التي تواصل معها التي رفضت معظمها خارطة الطريق التي رسمها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، في رسالته يوم 11 مارس.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق