سياسة

الأفلان يتمسك بحكومة سياسية ويحذر من خطر مطالب إقصاء النظام

أكد عضو الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، محمود قيساري، أن تشكيل حكومة تكنوقراط لا يمكن أن يكون بمعزل عن  إشراك السياسيين فيها.

وعلق قيساري، في تصريح لـ “سبق برس”، اليوم، على تصريحات الوزير الأول، نور الدين بدوي، بخصوص العمل على تشكيل حكومة تكنوقراط، قائلا “الحديث عن تشكيل حكومة تكنوقراطية لا يعني تغييب السياسيين عنها، بدوي تحدث عن حكومة تكنوقراطية وسياسية، التمثيل فيها يشمل مختلف الأطياف من اختصاصات في المال والاقتصاد والسياسة وباقي الشرائح”.

وبخصوص حديث بدوي عن تشكيك العديد من الأطراف والأحزاب السياسية في مصداقية الإنتخابات والندوة الجامعة، أضاف المتحدث “لا يمكن التشكيك بالنوايا، لأن الشارع كان له مطلبين أساسييين هما عدول الرئيس بوتفليقة عن الترشح وقد تمت الإستجابة له، أما الثاني فهو تغيير النظام لذلك تم اقتراح الندوة الوطنية التي ستشرك الجميع، لذلك هذا إثبات على صدق النوايا”.

من جهة أخرى، حذر عضو الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني من مطالب الاقصاء التام للنظام الحالي في قيادة المرحلة القادمة، وذلك بالقول “كلنا جزائريون والجميع يجب أن يشترك في إيجاد المخارج والحلول المناسبة للوضع خلال الندوة الوطنية، المعارضة، ممثلون عن الحراك، والنظام الحالي ركائز أساسية لتحقيق الهدف، وإقصاء أي طرف منهم لن يخدم البلاد، كونه سيؤزم الوضع أكثر بدلا من حله”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق