سياسة

الأفافاس يرفض الرد على استشارة رئيس الجمهورية

رد حزب جبهة القوى الاشتراكية على مراسلة رئاسة الجمهورية المتمثلة في تعيين عبد الوهاب دربال على رأس اللجنة العليا لمراقبة للانتخابات، مؤكدا أن الأفافاس لا يصدر حكم حول شخص يعيّن في جهاز تحفظ عليه الحزب، بالتالي لافائدة من الرد على تعيين دربال.

وذكر بيان اليوم، لأقدم حزب معارض في الجزائر انّ الهيئة التي عيّن على رأسها دربال منبثقة من دستور غير توافقي، رافضا ما وصفه البيان “بالممارسات السياسية المعمول بها منذ عقود والتي تجعل من المشاورات السياسية إجراءات شكلية” فقط.

كما إغتنم الافافاس الفرصة للدعوة من جديد إلى إجماع وطني حول شروط ممارسة السلطة وشروط الحكم في البلاد مبني على الحوار والتشاور، للخروج من “الازمة السياسية الوطنية” التي كان سببها الفجوة الموجودة بين الحكام والمحكومين، مؤكدا في نفس الوقت استمرار الحزب في نظاله حتى تتحقق مطالبه.

متعلقات

إغلاق