سياسة

اقتطاع 4 ملايين من أجرة النواب لمكافحة وباء كورونا

أعلن مكتب المجلس الشعبي الوطني فيلا بيان له أمس عن مساهمة نواب الغرفة التشريعية السفلى في حملة مكافحة انتشار جائحة فيروس “كورونا” من خلال الاقتطاع من رواتب النواب والإطارات.

وفي هذا الصدد ثمن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة المستقبل الحاج بلغوثي خطوة المجلس التي سيكون لها أثر ايجابي على مخطط مكافحة الفيروس قبل انتشاره أكثر، وهذا في ظل ارتفاع عدد المصابين به وضحاياه.

وأوضح بلغوثي في اتصال هاتفي مع “سبق برس” بأن تشكيلته السياسية وبعد التنسيق مع مكتب رئيس المجلش الشعبي الوطني سليمان شنين  وافقوا على المساهمة بما يساوي 4 ملايين سنتيم من أجرة الشهر المقبل كحد أدنى.

ولم يستبعد المتحدث تكرار مثل هكذا مساهمات إذا ما واصل الفيروس التاجي انتشاره في الجزائر  وارتفاع عدد المصابين الذين يتوزعون على 36 ولاية حسب الاحصاءات الرسمية، وهذا الذي لن ترفضه جبهة المستقبل حسبه.

من جهته أكد النائب صادوق أحمد عن حركة مجتمع السلم بأن نواب الكتلة البرلمانية لحمس وافقوا فعلى المساهمة بجزأ من راتبهم الشهري من أجل مكافحة “كورونا” سيما وأنهم دائما ما دعوا لمثل هكذا خطوات تخدم الصالح العام.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق