سياسة

اقتراح شخصيات لقيادة الحوار: بن عبو مستعدة للمشاركة

أكدت الناشطة الحقوقية فتيحة بن عبو، منحها رئيس المنتدى المدني للتغيير، ياسين عرعار موافقتها المبدئية للمشاركة في قيادة الحوار الذي دعا إليه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح.

وقالت بن عبو في إتصال هاتفي مع “سبق برس”، ” اتصل بي رئيس المنتدى المدني للتغيير، ومنحته موافقتي المبدئية لأكون قيادية في الحوار الذي دعا إليه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح”، مضيفة في هذا السياق ” مستعدةى لأخسر مصدقيتي من أجل الجزائر وإستقرارها، لأنه لا سبيل غير الحوار من أجل الخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ 22 فيفري المنصرم”.

وفي السياق شدد الخبيرة الدستورية على ضرورة الذهاب لحوار شامل يُناقش كل المقترحات الضرورية المساعدة على خدمة البلد، موضحة في هذا السياق “يجب أن نستمع لبعضنا البعض، لأنه لا حل سوى بالحوار”.

وإقترح المنتدى الوطني للتغيير 13 شخصية لإدارة الحوار التي تسعى لتنظيمه السلطة بغية الوصول إلى حل يخرج البلاد من أزمتها التى تتخبط فيها منذ 22 فيفري المنصرم.

وضمت القائمة مجاهدين وشخصيات وطنية ومسؤولين سابقين في الدولة ونشاطين في الحراك وهم على التوالي: “المجاهدة جميلة بوحيرد، ووزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي، إضافة إلى رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش، والخبيرة الدستورية فتيحة بن عبو، الناشط الجمعوي إسلام بن عطية، المحامي مصطفى بوشاشي، الأكاديمي ناصر جابي ونفيسة لحرش،الخبير الإقتصادي إسماعيل لالماس، النقابي إلياس مرابط،رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي، رئيس المجلس الشعبي الوطني كريم يونس،  الناشطة عائشة زمان”.

Alliance Assurances

متعلقات

تعليق واحد

  1. اعقتد أن رعاية الحوار من طرف الألوان الأيديولوجية والثقافية المتجانسة تماما أو نسبيا سيكون من باب القسمة الضيزى، فالحوار هو حوار مجتمعي لا حراكي ولا جمعوي ولا حزبي فحسب، والقيم عنصر مركزي عميق وجوهري في هذا الحوار ، ولو بدا أنه في شأن يكود يكون تقنيا وإجرائيا، ومن المعلوم من المعايير بالضرورة أنها لا تنفك عن خلفيات عقدية وفكرية وثقافية .
    لذا يجب أن تكون أي لجنة إشراف على الحوار تمثل قيم وخصائص الهوية الوطنية الاجتماعية ، فتحافظ على ألا تخرج مخرجات الحوار عن الثوابت.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: