سياسة

إختتام الدورة البرلمانية في مجلس الأمة وبقائها معلقة في الغرفة السفلى

إختتم اليوم مجلس الأمة الدورة البرلمانية بحضور الوزير الأول نور الدين بدوي وأعضاء الحكومة، بينما تم تأجيل إختتام نفس الدورة في المجلس الشعبي الوطني في سابقة لم تعرفها الجزائر منذ تقسيم الهيئة التشريعية لغرفتين باستحداث مجلس الأمة سنة 1998.

وأشرف رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، صباح اليوم، على مراسم الإختتام للدورة البرلمانية العادية لسنة 2018-2019،حضرها كل من الوزير الأول، نورالدين بدوي، وعدد من أعضاء حكومته، إضافة إلى رئيسة مجلس الدولة،حسبما أفاد به  بيان صادر عن مجلس الأمة.

بالتزامن مع ذلك، عقد مكتب المجلس الشعبي الوطني إجتماعا طارئا بعد تقديم معاذ بوشارب استقالته من منصبه، وقد تم تحويل ملفه إلى اللجة القانونية والإدارية والحريات لإثبات حالة الشغور، في وقت تم تأجيل جلسة الإختتام إلى وقت لاحق بعد إغلاق قاعة الجلسات بمبنى زيغود يوسف من قبل نواب محتجين وإعلانهم رفض دخول أعضاء الحكومة.

 

 

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق