سياسة

أويحيى يطعن في مصداقية إنتخابات مجلس الأمة

ندد الأمين العام للتجمع الديمقراطي، أحمد أويحيى، بما أسماه التجاوزات والإنزلاقات التي حصلت في إنتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، قائلا إنها ” لم تكن  لا في خدمة الديمقراطية ولا في خدمة القانون”.

وفي كلمة إفتتاحية للدورة السادسة العادية للمجلس الوطني، أكد أويحيى اليوم، أن الأرندي خرج من إنتخابات 29 ديسمبر  بطعم من المرر والشعور بالإستياء، ليشرح ذلك “الإستياء ليس نتيجة للنتائج بل هذه الشعور تنبثق من التجاوزات الفادحة التي سجلت في عدد من الولايات واللجوء للعنف الدنيىء الذي شاهدناه في ولايات أخرى”.

وبعد أن هنىء عبد القادر بن صالح على انتخابه على رأس مجلس الأمة، نوه المتحدث بما اعتبره شجاعة وانضباط والإتزام الذي ميز مناضلي  التجمع الوطني الديمقراطي.

بالمقابل، شدد الأمين العام للأرندي أن الإنزلاقات الذي شهدتها إنتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة لن تبعد حزبه على خدمة الجزائر والوقوف إلى جانب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مضيفا بالقول “بفضل وحدة الحزب وبفضل وضوح خطه السياسي سينتصر الأرندي في المعارك السياسية”.

 

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق