سياسة

أويحيى وسلال يغادران محكمة سيدي أمحمد

غادر كل من الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، والوزير الأول، عبد المالك سلال محكمة سيدي أمحمد بعد  التحقيق معهم بمحكمة سيدي أمحمد في العاصمة.

ووصل أويحيى وسلال منتصف النهار ودخلا المحكمة من البوابة الخلفية وصعدا إلى مكتب قاضي التحقيق الذي استمع لأقوالهم بعد مثولهم أمام الضبطية القضائية لدى الدرك الوطني بباب جديد.

ويتابع أويحيى بتهم الاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية الاستفادة من تأثير أعوان عموميين الاستفادة من امتيازات عقاية دون وجه حق والتمويل الخفي للأحزاب السياسية، بينما تلاحق  سلال ثلاثة تهم تتعلق بمنح امتيازات غير مبررة، إساءة استغلال الوظيفة، واستعمال أموال عمومية على نحو غير شرعي.

كما غادر الوزراء السابقين عمارة بن يونس وعمار تو وعبد الغاني زعلان المحكمة حوالي الساعة السادسة ونصف مساء، بالإضافة إلى والي العاصمة عبد القادر زوخ، بعد الإنتهاء من الاستماع لهم من قبل قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق