الحدث

8 سنوات حبسا نافذا لولد عباس و4 سنوات لبركات

أدانت محكمة سيدي أمحمد في الجزائر العاصمة، صباح اليوم، عقوبة 8 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية في حق الوزير الأسبق جمال ولد عباس و4 سنوات جبسا نافذا للوزير الأسبق السعيد بركات، كما ألزمتهما بتزويد الخزينة العمومية بـ 1 مليون دينار.

ويتابع وزيري التضامن السابقين جمال ولد عباس والسعيد بركات بتهم تتعلق بتبديد أموال عمومیة وإبرام صفقات مخالفة للتشريع المعمول به وإساءة استغلال الوظیفة والتزوير في محررات عمومیة.

كما أصدرت محكمة سيدي امحمد أحكاما تتراوح بين البراءة و 6 أشهر لباقي المتهمين في نفس القضية، حيث أدانت كل من الأمين العام السابق لوزارة التضامن خلادي بوشناق بـ 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1 مليون دينار، الوافي ولد عباس بـ 10 سنوات سجنا نافذا مع إصدار أمر بالقبض الدولي عليه، مدير التشريفات بوزارة التضامن السابق، جلول سعدي بعامين منها عام موقوفة النفاذ وغرامة 500 ألف دينار.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق