أرسلت الحكومية الجزائرية مساعدة إنسانية جديدة للسكان الليبيين المقيمين ببلديات غات و أوباري و غدامس، بـ 30 طن.

و أوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية اليوم، أن “هذه المساعدة تتكون أساسا من مواد غذائية و صيدلانية تم نقلها وتسليمها في هذا اليوم بالتشاور و التنسيق مع المؤسسات الليبية  الشرعية” مشيرا إلى أن “هذه المبادرة الجديدة التي تدل على تضامن الجزائر مع الشعب الليبي لاسيما خلال شهر رمضان الكريم تندرج في إطار تمديد الجهود  المستمرة التي تبذلها الجزائر لمساعدة هذا البلد الشقيق و المجاور قصد التغلب  على الأزمة التي يواجهها منذ سنوات”.

وخلص البيان بالقول أن الجزائر “تعتزم الحفاظ على روح التضامن هذه إزاء ليبيا و مواصلة الجهود تجاه جميع الأطراف الليبية و تشجيعها و مرافقتها نحو  الحل السياسي و الحوار الليبي الشامل و المصالحة الوطنية من أجل الحفاظ على  وحدة البلد الترابية و وحدة شعبه”.