الحدث

13 شخصية تقلدوا منصب المدير العام للأمن الوطني منذ الإستقلال

تعاقب على منصب المدير العام للأمن الوطني  عدة شخصيات بارزة اجتمعت في صفة مشتركة باستثناء واحد ( بحكم السن) وهي مشاركتهم الفاعلة في ثورة التحرير المجيدة.

ويأتي المرسوم الجديد الذي اتخذه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أمسية الثلاثاء، ليجعل العقيد مصطفى لهبيري الرقم 13 في الأسماء التي تداولت على مسؤولية جهاز الأمن الوطني في الجزائر منذ فجر الإستقلال.

ويعد العقيد الراحل علي تونسي أكثر شخصية عمرت في المنصب، حيث بقي مديرا عاما للامن الوطني لـ 16 سنة، بينما بقي ماجد محمد 6 أشهر فقط وهو أول مدير عام للأمن الوطني.

واليكم الأسماء التي تعاقبت على منصب المدير العام للأمن الوطني:

1- مجاد محمد، أول من تولى المنصب من 22 جويلية إلى ديسمبر 1962.

2- يوسفي محمد شغل المنصب  من جانفي إلى أكتوبر 1963.

3- طايبي محمد بلحاج شغل المنصب  من أكتوبر 1963 إلى أوت 1964.

4- يادي محمد لوسيني شغل المنصب  من أوت 1964 إلى جوان 1965.

5- دراية أحمد شغل المنصب  من جوان 1995 إلى أفريل 1977.

6- الهادي خذيري شغل المنصب  من أفريل 1977 إلى جوان 1987.

7- بوزبيد عبد المجيد شغل المنصب  من جوان 1987 إلى جويلية 1990.

8- لحرش بشير شغل المنصب  من جويلية 1990 إلى جوان 1991.

9- طولبة امحمد شغل المنصب  من جوان 1991 إلى ماي 1994.

10- محمد واضح شغل المنصب  من ماي 1994 إلى 20 مارس 1995.

11- علي تونسي شغل المنصب  من 20 مارس 1995 إلى 25 فيفري 2011.

12 – عبد الغاني هامل شغل المنصب  من 7 جويلية 2011 إلى 26 جوان 2018.

13- مصطفى لهبيري شغل المنصب  تم تعيينه يوم 26 جوان 2018.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق