الحدث

11 يوما أمام حسبلاوي لتفكيك قنبلة جديد في قطاعه

هددت نقابة ممارسي الصحة العمومية باللجوء للقضاء الاستعجالي  في حال إصرار عمادة الطب على منع المسؤولين النقابيين الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان من الترشح لانتخابات المكاتب الجهوية المقررة يوم 15 نوفمبر المقبل.

وكشف رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية، مرابط الياس، اليوم الأحد في اتصال مع سبق برس عن مراسلة وجهت لوزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي من أجل التدخل بسرعة و فرض القانون على العمادة في مدة لا تتجاوز 11 يوم بداية من الغد وهو تاريخ آخر أجل للترشح.

وأوضح مرابط أن العمادة قررت بشكل غير قانوني منع المسؤولين النقابيين من أطباء أو صيادلة أو جراحي أسنان من الترشح لهذه الانتخابات، بفرضها إمضاء تعهد شرفي بعدم مزاولتهم أي مسؤولية نقابية.

في ذات الصدد أكد محدثنا أن المرسوم التنفيذي رقم 276/92 الصادر في جويلية 1992 أوضح هذا الجانب من خلال ما تضمنته المادة الـ173 بأن حق الترشح مضمون للجميع إلا للمكاتب التنفيذية، بشرط أن تتوفر فيه هذه الشرط وهي السنة فوق 35 سنة، أن يكون طبيب مسجل، العمل بانضباط طوال مدة خمسة سنوات على الأقل، ويجب أن يكون لم يتعرض لعقوبات تأديبية في عمله من قبل.

ومن جهة أخرى قال رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية أن هذا الإشكال هو الثاني مع العمادة يضاف إلى ما حدث سنة 2016 خلال التجديد النصفي  بفرض نفس الشرط الذي يقصي المسؤولين النقابيين من الترشح مما دفعهم إلى رفع دعوة قضائية من أجل إسقاطه.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق