الحدث

10 آلاف طبيب جزائري يعمل في قطاع الصحة الفرنسي

كشف رئيس الإتحاد العام للمهاجرين الجزائريين بالخارج، سعيد بن رقية، أن 10 آلاف طبيب جزائري متحصل على وظيفة رسمية بالمستشفيات الفرنسية من ضمن 40 ألف طبيب مختص في فرنسا، بالمقابل دعا السلطات الجزائرية للتنسيق معهم بهدف الإستفادة من خبراتهم.

وكشف رئيس الإتحاد العام للمهاجرين الجزائريين بالخارج في تصريح لـ”سبق برس” عن ترسيم فرنسا لعدد كبير من الأطباء الأخصائيين الجزائريين في مناصب دائمة في المستشفيات الفرنسية، معتبرا هذا الترسيم بمثابة الخسارة للجزائر التي فقدت بذلك عددا كبيرا من أبناءها النوابغ لصالح دولة أجنبية.
وقال بن رقية إن عدد الأطباء المتواجدين في المستشفيات الفرنسية فاق 10 آلاف طبيب من أصل 40 الف طبيب فرنسي،  داعيا السلطات الجزائرية للاسراع في إحتواء نوابغ الجزائر الذين تستفيد منهم دول أخرى.
وقال بن رقية في هذا الصدد، إن الحكومة والمسؤولين الجزائريين مطالبون بالتفكير بجدية في استحداث وزارة للجالية للتكفل بالمهاجرين النوابغ للاستفادة من خبرتهم لصالح بلدهم الأصلي، ونفس الشيء يضيف محدثنا بخصوص تمكين المهاجرين من تولي مناصب عليا في البلاد.
وتابع المتحدث يقول: ” من غير المعقول ترك نوابغ بهذا الحجم لفائدة دول أخرى والجزائر تعاني من نقص فادح في أطباء الأخصائيين “، مذكرا في هذا الصدد بالظروف التي يعاني منها الطبيب في الجزائر في ظل نقص الإمكانيات الأمر الذي يدفع الكثير منهم للتفكير بالهجرة والبحث عن فرصة في دولة أخرى .

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق