الحدث

وفاة 3 أشخاص في انهيار ورشة بناء سكنات عدل بالعاصمة

توفي 3 أشخاص، وأصيب شخصين آخرين، صبيحة اليوم، في حادثة إنهيار أرضية من ‎خرسانة لورشة بناء سكنات بـ “الرحمانية “في العاصمة، تابعة لشركة تركية، مكلفة بإنجاز سكنات عدل.

وقد حل وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد تمار، بمكان الحادث فور وقوعه مباشرة، وذلك لمعاينة ظروف انجاز الأشغال داخل الورشة، التي أكد العمال أنها تفتقد لأدنى شروط السلامة الصحية، وأن مسؤوليها لايحترمون شروط العمل.

وقد أمر الوزير تمار، بتبليغ أهالي الضحايا الثلاثة المتوفين، وعائلات المصابين، الذين تم نقلهم إلى مستشفى الدويرة، كما أكد على فتح تحقيق وتشكيل خلية أزمة لمعرفة ملابسات الحادث، الذي راح ضحيته جزائريين وأفارقة.

جدير بالذكر أن الشخصين المصابين، أحدهما يعاني من كسور، والآخر فاقد للوعي، وقد توفي في مكان الحادث فور وقوعه شخصين، بينما الثالث توفي بعد إجلائه.

 

متعلقات

تعليق واحد

  1. هذه هي انعكاسات غياب الصرامة و عدم الاهتمام بالجانب الأمني و في بعض الأحيان المحاباة تجاه المؤسسات ، خاصة الأجنبية منها. أصبحت حياة الجزائري لا تساوي شيئا.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: