الحدث

وزير الخارجية يوضح بخصوص مصير 15 “حراقا” مفقودين منذ 3 سنوات

كشف وزير الخارجية، صبري بوقادوم، أن السلطات التونسية  نفت وجود مواطنين جزائريين قابعين في سجونها.

وفي رد على سؤال تلقاه من النائب زوار سعيد يخص مصير 15 شابا من ولاية بومدراس حاولوا الهجرة غير الشرعية خلال شهر سبتمبر 2017، أفاد وزير الخارجية بأن مصالحه قد راسلت ممثليتها الديبلوماسية بكل من تونس والمغرب وإيطاليا واسبانيا لمباشرة الإجراءات اللازمة لدى السلطات المختصة في بلد الإعتماد بغية الحصول على أي معلومات بخصوص مصير هؤلاء الشباب.

وتأسف بوقادوم لعدم ورود معلومات تثبت تواجدهم في هذه البلدان، مؤكدا أن مصالح وزارة الخارجية لن نتخر أي جهد لمعرفة مصير هؤلاء الشباب وتبقى في تواصل مستمر مع العائلات لتزويدها بكل المستجدات بشأن هذه القضية في حينها.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق