الحدث

نعيمة صالحي: جميلة بوحيرد صنيعة فرنسا !

اتهمت رئيسة حزب العدالة والبيان، نعيمة صالحي، المعروفة بخرجاتها الغريية، المجاهدة  الرمز، جميلة بوحيرد، بـ”خيانة الجزائر والعمالة لفرنسا”.

وقالت صالحي في فيديو بثته بصفحتها الرسمية عبر موقع “فايسبوك”، أمس: “في وقت الثورة، هناك أناس صنعوهم وجعلوا منهم أبطالا، مثل جميلة بوحيرد التي تدعم الزواف بالوقوف ضد الجيش الوطني النوفمبري، لن أضرب بك المثل بعد الآن، لست أدري ما إن كنت قد وصلت لدرجة التخريف، أو أن فرنسا صنعتك ونفختك وجعلت منك بطلة”.

وقد أثارت تصريحات رئيسة حزب العدالة والبيان، غضب فئات واسعة من الجزائريين إذ أشار مثقفون وجامعيون أن صالحي قد أساءت لرمز تاريخي وثوري وارتكبت جرما لا يغتفر على رأسهم الأستاذ الجامعي، رضوان بوجمعة، الذي قرر رفع دعوى قضائية في حقها وهي المبادرة التي باركها المحامي الناشط، عبد الغني بادي وانضم إليها، والتحق بها عدد كبير من لافاعلين في المجتمع المدني في ظرف وجيز، معبرين عن استعدادهم الكامل للمرافعة من أجل نصرة المناضلة، جميلة بوحيرد، حال موافقتها على المقترح.

متعلقات

‫9 تعليقات

  1. لسنا متفقين مع نعيمة صالحي في العديد من خرجاتها؟!،لكن أن تصطف بوحيرد محررة الجزائريين من الإستدمار مع من يستعبد المصريين كانقلابي وينصب نفسه ديكتاتورا أبديا على شعبه حتى تأتيه المنية وينقلب على رئيس منتخب ويسجنه ويسجن الفاعلين في المجتمع المدني بل وحتى قائده عنان يسجنه فهذا لا يمكن تفهمه من !مناضلة كرًست شبابها للتحرر والإنعتاق؟!،ماكان لها وهي الحرة الثائرة أن تصطف مع انقلابي دموي كالسيسي ؟!،بفعلها ذلك صارت محل ظنون حقيقية مفادها أنها ترضى الإستعباد للشعوب على أيدي طغاتها وجلاديها؟!،هذا يشكًل طعنا حقيقيا في تاريخها ؟!،كيف لا وهي من يحتفى بها لبنانيا من حزب الله نصير الدموي بشار؟!،ويحتفى بها سوريا من قاتل شعبه بالبراميل المتفجرة؟!،هذا يدينها أكثر مما يشرفها؟!.والمعذرة إن أخطأنا التحليل؟،وإلا كيف تعارض بوتفليقة الفاسد غير الدموي وتناصر السيسي الفاسد والدموي والعميل وبائع قضية فلسطين في سوق النخاسة؟!،أحتاج للوجيسيال جديد حتى يذهب الغمً عني؟!.

    1. واضح ان الاخ من معيز الاخوان احنا ضحيح نفخنا مرسي وجماعته بس الحقيقه ان البهايم امثالك لسه موجودين

      1. الماعز الحقيقي هو الذي يتجرأ ان يلمز غيره بهذا.
        اما عن فحوي الموضوع
        لما لا؛
        كما صنعوا تماثيل للأموات من السهل أيضا صناعة أمجاد)(خيالية) للاحياء في زمن الأكاذيب و الهرطقات الذي نعيشه. والامثلة لا تعد ولا تحصى.
        يحيا الشهداء وا المجاهدين الحقيقين لا المزيفين.

  2. لا جدديد في كلام صالحي : أقرأ كتاب { مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي } لمالك بن نبي : الفصل 13 { الأفكار والاطراد الثوري}، إقرأوه بتمعن وصبر : في نهاية المقال : { وكم أضاف أساتذة الصراع الفكري من حبات الكهرمان إلى مسبحة أحلامنا؟.. كاسم جميلة بوحيرد، وعبان رمضان في الثورة الجزائرية وسواه في الثورة الفلسطنية } ص 128 . ولو عاش رحمه الله لشخص أمامه ـــ مثلا ـــ دحلان صنما شاهد صدق على تحليله .
    ممكن أن الحراك يبين حقائق كثيرة ….ربما

  3. ادارة سبق برس : إما أن تضبطوا بالمراقبة التعليقات وتمنعوا قليلي الأدب من نشر القذارة وإما راكم تصيعوا كل الرصيد الي كسبتوه .

  4. خلاف سجن لاجله الشيخ عبد اللطيف سلطاني بعد الاستقلال، ليس كل مناضل مجاهد و ليس كل قتيل شهيد قال ﷺ: فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه.صدق رسول الله.

  5. وعلاش تحرفو الكلام ياولاد الحرام .وزيد بوحيرد هاذى دارت الثورة اذا نيتها صافية مع ربي الوقت تبدل ولازمها تحافظ على تاريخها من اى تشويه .

  6. إلى المعلق الذي اسمه على غير مسمى(اسلام)؟!،ذكر المعيز؟!،وذكر البهايم؟!،هذا كل مايحويه إناؤة؟!،وقديما قيل:كل إناء بما فيه ينضح؟!،الحقيقة مؤلمة ؟!،عوض أن يرد عليها بالبينات راح يرد عليها بالقذف والشتائم والفحش من الكلام؟!،تلك منقصة ؟!،ولما تأتيك المنقصة من ناقص فهو الدليل على أنً من رمي بالمنقصة كامل؟!،سمى اسمه باسلام وفي الإسلام المسلم ليس بطعان ولا لعان ولا فحاش ولا ناطق بالبذاءة؟!.

  7. جميلة بوحيرد المجاهدة رمز النضال ضد الاستعمار الفرنسي !!!!! متزوجة من فرنسي ومقيمة في باريس حلل وناقش

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: