الحدث

نسب جد متقاربة بين المقيمين الموافقين على خيار وقف الإضراب والرافضين له (استفتاء)

خلص الاستفتاء الذي أطلقته “سبق برس”، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بخصوص موقف الأطباء المقيمين من نتائج الاجتماع الذي جمع قبل يومين وزير الصحة وقيادة التنسيقية ومدى استعدادهم لوقف الإضراب بنتائج جد متقاربة، تزيد من حدة الغموض، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج الجمعيات العمومية التي تنطلق اليوم.

وجاء نتائج الاستفتاء بخصوص السؤال “بعد صدور محضر اجتماع وزارة الصحة بقيادات التنسيقية اليوم، هل أنت مع وقف الاضراب؟”، بتقدم بسيط لخيار مواصلة الإضراب بـ 52 بالمائة، فيما بلغ عدد المصوتين بـ “نعم” 48 بالمائة.

ويقف إضراب الأطباء المقيمين الذي يدخل شهر الخامس، على مفترق طرق، خاصة بعد صدور محضر الاجتماع الأخير بين حسبلاوي وقيادات التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمين، حيث انقسمت الآراء بين مثمن للمقترحات المعروضة وبين رافض لها، كونها لم تتطرق إلى أهم مطلب وهو إلغاء إجبارية الخدمة المدنية.

وشهدت الـ 48 ساعة الأخيرة تجاذبات بين الأطباء المقيمين كانت ساحتها مواقع التواصل الاجتماعي، فيما وصل البعض إلى غاية توجيه اتهامات والتشكيك في وجود مفاوضات تمت خلف الستار مع تقديم ضمنات للوزارة بدخول دورة ثالثة للامتحان النهائي للتخصص يحضر لها شهر ماي المقبل.

 وستكشف الساعات القليلة القادمة، موقف الأطباء المقيمين النهائي من مقترحات الوزارة، ولو أن مصادرنا تؤكد بأن الأغلبية البسيطة ستصوت لخيار وقف الإضراب.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق