الحدث

نحو تدريس الإنجليزية في السنة الثالثة ابتدائي

نقلت “جريدة البلاد” عن مصدر مسؤول في وزارة التربية الوطنية قوله أن “الوزير بلعابد كلّف اللجنة الوطنية للمناهج بإعداد المناهج التربوية في مادة الإنجليزية، وذلك بالتنسيق مع المعهد الوطني للبحث في التربية.

وأكد ذات المصدر بأنه تم الاتفاق مبدئيا على إدراج اللغة الحية في السنة الثالثة أو الرابعة ابتدائي، وهو المقترح الذي سيخضع للدراسة والتقييم الشامل من قبل خبراء التربية قبل المصادقة عليه من طرف الحكومة.

وأوضح المصدر أن المجلس الوطني للبرامج الذي يضم خبراء في مجال التربية من أساتذة وباحثين ومفتشين للتربية الوطنية، سيتكفل بمهمة إعداد البرامج التربوية في مادة الإنجليزية التي تقرر إدراجها لأول مرة ضمن المقرر الدراسي لتلاميذ الطور الابتدائي في حال موافقة الحكومة عليها، بحيث سيشرع في آداء مهامه بالاعتماد على عدة محاور رئيسية ومنهجية واضحة، وذلك بالتنسيق والعمل مع المعهد الوطني للبحث في التربية، على أن يتم فتح نقاش واسع حوله وتقييمه قبل الشروع في إعداد وإنجاز الكتب المدرسية الجديدة في مادة الإنجليزية، التي ستدرج ضمن المقرر الدراسي لتلاميذ المرحلة الابتدائية، أي قبل الشروع في اعتماده رسميا.

وسيتم اعتماد، يضيف المصدر، عدة معايير خلال العملية، حيث سيتم انتقاء البرامج التربوية المناسبة لسن التلاميذ، والتي تمكنهم من استيعابها، وذلك من خلال انتقاء النصوص والتمارين والمصطلحات والأشكال المناسبة لسن المتمدرسين في الطور الأول لضمان توازن بيداغوجي- تربوي لهم، يسهل عليهم استيعابها بشكل متدرج، إلى جانب تحديد الحجم الساعي الأسبوعي المناسب.

للإشارة فإن وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، كان قد كشف منذ يومين، عن تفكير الوزارة في تدريس اللغة الإنجليزية بالطور الابتدائي.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق