الحدث

نتائج اجتماع وزير التربية والنقابات بخصوص الدخول المدرسي

انتهى اجتماع وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، مع الشركاء الاجتماعيين الخاص بمناقشة التحضير للدخول المدرسي 2020-2021، وسط اجماع على ضرورة العودة للدراسة مع اعتماد أفواج بـ 20 تلميذا.

وأوضح رئيس الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، صادق دزيري، في اتصال هاتفي مع “سبق برس” أن معظم مقترحات المشاركين في الاجتماع  الذي عقد بمقر وزارة التربية توافقت حول ضرورة توفر اعتماد أفواج بـ 20 تلميذا في القسم مع عدم تغيير الحجم الساعي للأستاذ واعتماد التكييف البيداغوجي عبر تدريس الأهم فالمهم.

وأكد دزيري أن نقابة أنباف ترفض المقترح الذي تقدمت به الوزارة  لإعتماد 6 أيام تدريس في الأسبوع والإبقاء على يوم الجمعة للعطلة.

أما الناطق الرسمي لنقابة كنابست مسعود بوديبة فرهن نجاح خطة الطريق الخاصة بالسنة الدراسية 2020-2021 بمدى توفير الإمكانيات، منبها إلى أن توفير مستلزمات البروتوكول الصحي مكلّف وتجسيد المقترحات المقدمة من الوزراء  والشركاء الاجتماعيين ليس بالأمر السهل.

وأشار بوديبة بأن عملية التفويج تتطلب توفير مناصب مالية ومرافق جديدة من أجل استيعاب الأفواج، محذرا من تحميل الأساتذة الضغوطات والأعباء الإضافية الناجمة عن التوجه الجديد.

وكشف وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، في كلمة  ألقاها اليوم في بداية الاجتماع عن جملة من المقترحات التي حددتها وزارة التربية لمباشرة السنة الدراسية 2020-2021، بداية من تقليص الحصة الدراسية بالمتوسط والثانوي إلى 45 دقيقة، وتوسيع أيام الدراسة إلى 6 أيام أسبوعيا، واللجوء إلى التدريس بالأفواج.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق