الحدث

مقري يندد بما حصل لـ”أبو جرة” في باريس

اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري ما حدث لأبو جرة سلطاني من اعتداء لفظي وجسدي وملاحقة من قبل أفراد ينتمون للحركة الانفصالية الحاقدة في بلد أجنبي هو تصرف وضيع وعمل جبان لا يشرف ولا يمثل الجالية الجزائرية في فرنسا.

وقال مقري في تصريح صحفي حول الاعتداء على أبو جرة نشره عبر صفحته الرسمية على ”فيسبوك” مهما تكن الاختلافات في التوجهات والآراء والمواقف لا يجب قمع الناس ومنعهم من حقهم في السير في الطرقات والمشاركة في الأنشطة العامة، لا سيما في بلد أجنبي.

وأضاف رئيس حمس يقول ”ولو حدث مثل هذا الموقف المتطرف الذي تجاوز الخلاف اللفظي لكان موقفنا نفسه ولو كان ضد شخص يخالفنا خلافا جذريا في الرأي والموقف”.

للإشارة فإن أبو جرة تعرض اليوم لاعتداء في العاصمة الفرنسية من قبل مجموعة من الأشخاص، أين اتهم الضحية عناصر حركة الماك الانفصالية بالوقوف وراء ذلك.

متعلقات

تعليق واحد

  1. على كلّ الصحيفة العربية رقم 1أو 2 في الجزائر، نشرت الخبر شامتة، بوصف ما حدث: ( طرد … شرّ طردة) ، ولا غرابة حقيقة لأن هذه الصحيفة تمارس إعلام حرب سلمية باسم الحراك ، لاتكاد تخفى غلالتها دوافع أيديولوجية ، وربما عنصرية فئوية . تذكّر القراء بانحيازها الفاضح للاستئصاليين خلال التسعينيتا ونارها السموم .

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: