الحدث

مسيرة وطنية كبرى للأطباء المقيمين في قسنطينة هذا الأربعاء

يحضّر الأطباء المقيمون لتنظيم مسيرة وطنية هي الأكبر في مدينة قسنطينة هذا الأربعاء 28 فيفري، في إطار إضرابهم المفتوح الذي يدخل شهره الرابع.

وحسب الدعوة التي وجهتها التنسيقية الوطنية المستقلة للأطباء المقيمون، فإن عاصمة الشرق الجزائري، ستكون على موعد لإحتضان إحدى أكبر المسيرات التي نظّمها الأطباء المحتجون منذ دخولهم في إضرابهم المفتوح 14 نوفمبر المنصرم.

وتأتي المسيرة في إطار الخطوات التصعيدية التي يقوم بها الأطباء المقيمين نتيجة إستمرار القبضة الحديدية بينهم وبين الوزارة الوصية، بعد وصول الحوار إلى طريق مسدود في ظل تمسك الأطباء بتحقيق مطالبهم المرفوعة على أرض الواقع قبل وقف الإضراب.

وشهد الأسبوع الماضي، تنظيم التنسيقية لمسيرات جهوية عبر ثلاث ولايات (وهران، البليدة وسطيف)، عرفت مشاركة آلاف الأطباء المقيمين، تعبيرا عن تمسكهم بمطالبهم المرفوعة، وإحتجاجا على تصريحات الأمين العام للأرندي الوزير الأول أحمد أويحيى، إضافة إلى رفضهم للإجراءات التي إتخذتها الوزارة بتجميد أجورهم وحرمانهم حتى من مستحقات ضمانهم الحد الأدنى من الخدمة.

ويهدد إستمرار إضراب الأطباء المقمين بخلق مشاكل حقيقية في قطاع الصحة، خاصة بعد مقاطعتهم للإمتحان النهائي للتخصص DEMS الأمر الذي قد ينجر عليه أزمة في الأطباء الأخصائيين عبر المستشفيات.

للتذكير، ترتكز مطالب الأطباء المقيمن، في تغيير الصيغة الحالية للخدمة المدنية من خلال إلغاء الإجبارية، وكذا تحسين ظروف العمل ومستوى التكوين، وتوفير الأمين.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق