الحدث

مساعدو ومشرفو التربية في إضراب وطني يوم 23 أفريل

أعلنت اللجنة الوطنية لمساعدي ومشرفي التربية، والتنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين عن تنظيم إضراب وطني في 23 أفريل الجاري، مرفوقا بوقفات احتجاجية أمام مديريات التربية، احتجاجا على “التصنيفات” الجديدة للرتب التي أعلنتها الوصاية.

وأوضحت كل من اللجنة والتنسيقية في بيان مشترك لهما عقب انعقاد جمعيتها العامة، أمس السبت، عن جملة من الإجراءات للتعبير عن رفضهما للترقيات الجديدة للرتب المعلن عنها من قبل الوصاية والتي أقصت هذا السلك، حيث تقرر مقاطعة الأعمال الإدارية واليبداغوجية والأنشطة المبرمجة ابتداء من 15 أفريل والمتمثلة في التكفل بتلاميذ الامتحانات الرسمية في الأقسام، وعدم تسليم جميع الأعمال الواردة في المراسلات المتعلقة بتحليل النتائج، مقاطعة مجالس القبول والتوجيه المسبق والنهائي، مع مقاطعة جميع المجالس المنعقدة بالمؤسسات، ومقاطعة جميع الدراسات الواردة من الوزارة أو المديرية، وتجميد نشاط المستشار في خلايا الإصغاء بالثانويات ولجان الإرشاد والمتابعة بالمتوسطات.

كما اتفق مساعدو ومشرفو التربية على تنظيم إضراب وطني يوم 02 ماي 2018، مرفوقا باعتصام أمام مقر وزارة التربية ملحقة ”الرويسو” على الساعة العاشرة صباحا، مع مقاطعة أعمال نهاية السنة الدراسية 2017/2018 بما فيها التسجيلات المدرسية، وكذا مقاطعة الدخول المدرسي 2018/2019.

وأكد البيان، أن التصنيفات الجديدة للرتب الذي تضمنه المرسوم الرئاسي رقم 14-266 جملة مغالطات وتضليلا للحقائق التي يتضمنها القانون الأساسي للقطاع 12/240، والذي يشير أن الرتبة القاعدية للسلك هي رتبة مستشار التوجيه والإرشاد المهني صنف 12، عكس ما صرحت به  وزارة التربية الوطنية نورية بن غبريت بأنه تم ترقية المستشارين من رتبة مستشار التوجيه المدرسي والمهنيي صنف 10 وهو التصنيف غير الموجود في القطاع.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق