الحدث

عيسى يوضّح بخصوص منع الشيخ فركوس عن المساجد

نفى وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أن تكون مصالحه قد سلطت عقوبة الوقف عن العمل لأكثر من سنة في حق شيخ السلفية في الجزائر محمد علي فركوس.

وأكد، عيسى في منشور توضيحي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، اليوم الثلاثاء، أن الشيخ فركوس -لم يذكره بالاسم- هو أستاذ جامعي وليس بإمام ولا موظف في وزارة الشؤون الدينية

وبخصوص تصريحه لإحدى القنوات الخاصة، بخصوص المصير المهني لأحد الأئمة “السلفيين”، فأكد عيسى بأنه لم يكن يقصد الشيخ فركوس ولم يذكره بالإسم.

وكان التصريح الذي تم تداوله بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد أثار استياء أتباع الشيخ الفركوس، الذي وجهو انتقادات لاذعة للوزير العيسى.

من جانبه الشيخ محمد علي فركوس، عبر موقع الرسمي، كل المعلومات المتداولة حول عدم ارتياده للمساجد، منذ سنة كاملة، مؤكدة أن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة، معتبرا إياها امتدادا للحملة المشحونة بالبهتان والزور التي يشنها   من وصفهم بالحاقديون.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق