الحدث

محمد عيسى: نشر صور الحجاج دون إذنهم خطيئة كبرى

انتقد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، مروجي صور الحجاج الجزائريين في بقاع المقدسة في وضعية مزرية، واصفا إياهم بشهداء الزور.

وكتب محمد عيسى، في منشور له عبر صفحته على موقع “فايسبوك” اليوم، “إلتقط بعض ضعاف النفس صورا لحجاج جزائريين داخل مخيماتهم وهم في حالة غفلة عن عدسات المصورين أو في حالة نوم وسبات عميق، وبعضهم تكشّف جزء من عورته. ثم قاموا بنشر هذه الصور في فضاءات التواصل الاجتماعي دون أخذ إذن الحجاج. وأنا أتساءل لأي غرض فعل الفاعلون فَعلتهم هذه؟؟!!”
ليجيب على على سؤاله بالقول: “إنني لا أستطيع فهم نية الفاعل ولكنني يقينا أعرف أنها خطيئة كبرى وهي الكذب والبهتان وقول الزور وشهادة الزور التي تعدل الشرك بالله…”

فيما أوضح ذات المسؤول بأن “هؤلاء الحجاج ينامون على أفرشة أخرجوها من الخيام، أي أن مكان الفراش بقي فارغا بالداخل، معتبرا ذلك حرية شخصية للحجاج داخل حدود مخيمهم في أن يبيتوا أينما شاءوا، وهم لم يفترشوا الشوارع ولم يسيئوا إلى وطنهم، ولا هم خرجوا من المحيط المخصص للجزائريين.

متعلقات

إغلاق