الحدث

عمال النقل بمؤسسة طكحوت يطالبون بتسديد رواتبهم

طالب سائقو حافلات النقل الطلبة والمسافرين التابعين لمجمع “طحكوت”، الذي يتواجد مالكه، محي الدين طحكوت، على مستوى سجن الحراش، الوزير الأول، نور الدين بدوي، بالتدخل العاجل من أجل تسديد رواتبهم التي لم يتلقوها منذ شهرين متتاليين.

وأوضحت مراسلة وجهها عمال مؤسسة طحكوت لوزير الداخلية، تحوز “سبق برس” نسخة منها، أن العمال لم يعد بإمكانهم الصمود أكثر أمام الوضع المزري الذي يعيشونه خصوصا وأنه يتزامن مع الدخول المدرسي، الذي سيكون بتاريخ 4 سبتمبر.

وأضافت المؤسسة أنها تكفلت بنقل أزيد من مليون ومائتين ألف طالب جامعي يوميا، كما توفر 300 حافلة لنقل المسافرين للشبه الحضري بالعاصمة، و100 حافلة لنقل المسافرين في النقل الحضري والشبه الحضري في وهران، ليتمكن المواطنون من الالتحاق بمناصب عملهم، وأنها غير مدانة لأي جهة كانت ولم تستفد من أي قرض بنكي.

وأكد العمال، أنه تم تجميد أرصدتهم البنكية التجارية الخاصة بنشاط نقل الطلبة وكذا المسافرين، وهو ما أدى إلى استحالة تسديد أجورهم لشهرين متتاليين، وكذلك عدم القدرة على سداد متطلبات هذا النشاط من تمويل الحافلات بالوقود صيانتها، وتسديد ما عليها اتجاه شركات التأمين والضرائب، وكذلك مستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وغيرها من مختلف الرسوم والإتاوات.

وأشار العمال، أنه رغم الصعوبات التي يتلقونها يوميا إلا أنهم التزموا بتوفير النقل للطلبة الجامعيين إلى غاية نهاية الموسم الدراسي الحالي.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق