الحدث

عقوبات ضد المنضمين للحراك الشعبي بالديوان الوطني للحبوب!

قالت نقابة الديوان الوطني المهني للحبوب إن إدارة الديوان أعطت أوامر بتسليط عقوبات على كل من يعبر عن مساندته للحراك الشعبي الذي يقوده 44 مليون جزائري.

وأفاد بيان لنقابة الديوان الهمني للحبوب ، تحوز “سبق برس” نسخة منه، أمس، أن الأمين العام لنقابة الديوان تلقى استدعاء من طرف الدارة للحضور والمثول أمام لجنة الانضباط يوم الخميس المقبل.

وأوضح البيان أن التهمة الموجهة للأمين العام  للنقابة لم تكن بسبب الفساد أم الإفساد أو عدم القيام بواجبه المهني كموظف، لكن التهمة هي التحريض على الاحتجاج وحث العمال ومنتسبي الديوان وتعاونيات الحبوب على مساندة الجزائريين في حراكهم ضد الظلم والقهر والفساد.

وحمل نفس المصدر، المدير الديوان الوطني المهني للحبوب، محمد بلعبدي، بصفته الآمر الناهي داخل الديوان وتعاونيات الحبوب، مسؤولية نتائج التصعيد والتحرش بالعمل النقابي، ودعا النقابة وعمال الديوان والتعاونيات، على الاستعداد لشن وقفة احتجاجية موحدة على المستوى الوطني سيحدد تاريخها لاحقا.

وفي وثيقة ثانية صادرة عن مصلحة المستخدمين بالديوان الوطني المهني للحبوب، ورد بأنه “تبعا للاستفسار الموجه للسيد ،بوطليبة محمد، أمين عام النقابة، بتاريخ 8 أفريل 2019، نحييكم علما أنكم مدعوون للمثول أمام لجنة الانضباط يوم 18 أفريل 2019، بمقر المؤسسة بحسين داي”، وشددت على أنه “في حال عدم المثول ستتخذ الإجراءات القانونية المنصوص عليها في القانون الداخلي للمؤسسة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق